الأربعاء، 15 فبراير، 2012

رئيس مصر ناجح بملحق

الإنتخابات فى مايو غالب الأمر والمرشحين الرئيسيين ستة وتقريبا معروفين ترتيبهم الأبجدى (أحمد شفيق – حازم أبو اسماعيل – حمدين صباحى – سليم العوا – عبدالمنعم أبو الفتوح – عمرو موسى)  لهم كل الاحترام والتقدير وكل واحد له حساباته وأنصاره ومميزاته وعيوبه ..
حاولت أحسب بالورقة والقلم احتمالات و حظوظ كل واحد منهم... قسمت الفصائل أو القوى المؤثرة فى الإنتخابات وكمان الثقل  لكل قوة فى الشارع واحتمالات توزيع أصواتها على المرشحين فى الجولة الأولى وجولة الإعادة (على إعتبار ان مافيش رئيس هيفوز بالضربة القاضية من الجولة الأولى 50%+1 )

1-    الإخوان المسلمين 42%
أتوقع إن الإسم اللى هيختاره الإخوان (رسمياً) هيكون توافقى ... اقصد هنا توافقى مع المؤسسة العسكرية مش مع حد تانى بمعنى إنهم مش هيوجهوا أصواتهم لإسم لا يرغب فيه الجيش، أبو الفتوح وأبو اسماعيل وأيمن نور و د.البرادعى أسماء غير مرغوبة فيها من العسكرى ... القضاء قام بإقصاء نــور والجهل أقصى البرادعى
جماعة الإخوان زى ما قالت قبل كده لن ترشح أبو الفتوح لأنه خالف الجماعة ولن ترشح أبو اسماعيل الإسلامى وهى ذريعة جيدة عشان تسترضى بيها الجيش وفى نفس الوقت ترضى بها كرامتها بحجة قوية،
هذا هو الجانب الرسمى للإخوان ... لكن هل مازالت كلمة المرشد هى العليا والمطاعة ؟ لا بالطبع فالثورة المصرية غيرت مفاهيم كثيرة منها مسألة الولاء  عشان كده الجانب الرسمى قد يؤثر على شريحة كبيرة من الإخوان ولكن الأكثر هيضغ فى الصندوق المغلق صوته لمن يراه مناسبه من وجهة نظره دون الإلتفات إلى توصيات مكتب الإرشاد
وبالتالى أى مرشح غير د عبدالمنعم أبو الفتوح هيكون بمثابة تفتيت للأصوات، وغالبا ده اللى هيحصل لأنى شايف إن الأخوان هتصوت للعوا (هنا أنا استبعد تقدم دكتور نبيل العربى للترشح لأنه هيكون انتحار سياسى للإمين العام وانتحار أخلاقى للجماعة)

2-    التيار السلفى 23%
بدون مقدمات الغالبية العظمى صوتها هيروح لأبو اسماعيل إلا إذا اجتمعت هيئة علماء المسلمين واختارت اسم تانى وده مستبعد طبعا، أبو اسماعيل بالنسبة لفئة كبيرة هو المهدى المنتظر وله كاريزما لا يغفل عنها إلا الأعمى

3-    القوى المدنية (الليبراليين) 15%
الله يرحمك يا برادعى ... لو كنت ترشحت للرئاسة كنت هقول إن الأصوات الليبرالية كلها ليك ، وماعتقدش إنك كنت هتاخد أصوات تانية كتيرة غيرها، عالعموم اللى كان هينتخبك شايف فى أبو الفتوح الأمل ، لكن عمرو موسى هيكون له نصيب جيد
ما انطبق على البرادعى ينطبق على أى مرشح آخر تدعمه القوى المدنية أو الثورية زى بثينة كامل أو المحترم جداً خالد على أو حمدين صباحى

5-    المحافظين  12%
ممكن تسميهم العواجيز أو ربات البيوت أو الفلول لكن أنا لا أفضل هذه الكلمة العنصرية ، لكنى شايف إنهم التيار المحافظ اللى عاوز البلد تهدا بأسرع وقت وهى شريحة غير قليلة بين الشعب وبتتزايد مع تزايد الحوادث التوترات وشايفين إن الخبرة هى العامل المرجح لهم رأيهم اللى صعب تغيره عشان كدة هيكون صوتهم موجه بالدرجة الأولى لأحمد شفيق ثم عمرو موسى
6-    الأقباط 8%
الكنيسة كانت ضد الثورة من أول يوم ولم تلتحم بها إلا عند استفتاء 19 مارس عندما قالت "لا" مع من قالوا، زاد هذا التلاحم بعد أحداث ماسبيرو ووصل ذروته فى انتخابات مجلس الشعب المرحلة الأولى لكن لم يدم فى المراحل الأخرى بعد أن فطن الثوار أن المكان الصحيح لأصواتهم ليس الكتلة بل الثورة مستمرة، انتخابات الرئاسة هى مفترق الطرق من جديد بين الكنيسة والثورة لأن غالب أصواتهم لن يذهب بالطبع لأى إسلامى وسوف يتجه إلى أحمد شفيق أو موسى

فى الجدول التالى احتمالات توزيع الأصوات على المرشحين فى الجولة الأولى (الترتيب أبجدى) بين المرشحين الستة (من وجهة نظرى أنا هشام شلبى) 


المرشح
اخوان
سلفيين
ليبراليين
محافظين
أقباط
نسبة
الأصوات
42%
23%
15%
12%
8%
حازم أبو اسماعيل
25%
80%
5%
1%
0%
30%
أحمد شفيق
0%
7%
12%
72%
60%
17%
حمدين صباحى
2%
1%
6%
3%
6%
3%
سليم العوا
35%
2%
10%
7%
1%
18%
عبد المنعم أبو الفتوح
33%
3%
50%
2%
2%
22%
عمرو موسى
5%
7%
17%
15%
31%
11%
أكثر المصدومين من النتيجة ده هيكون المجلس العسكرى لأنه مش عاوز حد من الإثنين اللى هيدخلوا الإعادة  .... ربنا يستر ويكمل الإعادة على خير  ، مش عاوزين طعن فى النتايج ولا طعن بسكينة لحد من المرشحين اعملوا معروف :)
النسب المحتمل الحصول عليها فى الجولى الأولى من انتخابات الرئاسة

الإعادة فى الجولة التانية 

هتكون فى وقت بسيط جدا لا يسمح بأى نوع من الصفقات الجديدة لكن تقريبا كل الفصائل والقوى هتقوم بالإستفتاء على أساس درأ المفاسد لا إستجلاب المنافع،،، بمعنى إن المرشح اللى هيكسب هيصوت له نسبة كبيرة جداً لم تصوت له فى الجولة الأولى
الإعادة بين أبو اسماعيل وأبو ابفتوح أصحاب أعلى الأصوات هيكون توزيع الأصوات فيها كدة


المرشح
اخوان
سلفيين
ليبراليين
محافظين
أقباط
نسبة
الأصوات
42%
23%
15%
12%
8%
أبو الفتوح
70%
5%
85%
70%
100%
60%
حازم أبو اسماعيل
30%
95%
15%
30%
0%
40%

واضح إن أبو الفتوح اللى جاب أصوات أقل فى الجولة الأولى هو الرئيس القادم بعد ما صوت له الإخوان والقوى المدنية والكنيسة والمحافظين
النسب المحتمل الحصول عليها فى جولة الإعادة لانتخابات الرئاسة
كل ده احتمالات قد يكون أغلبها خطأ لكن فيها بعض النقاط اللى ممكن تكون مفيد جداً الرجوع إليها،


أيضاً هذه الإحتمالات مرهونة بعوامل مهمة لو اتغير منها حاجة هتتغير المعادلة كلها،، مثلاً

-         اقامة الإنتخابات الرئاسية بالفعل فى موعدها، وضمان نزاهتها
-         عدم تأييد المؤسسه العسكرية صراحة وعلنا لأحد المرشحين
-         دخول المرشحين السته كلهم للإنتخابات وعدم تنازل احدهم أو موته (أو قتله)
-         عدم استجداد اسماء جديدة لها ثقل زى البرادعى، نبيل العربى ، عمرو خالد ، عُمر سليمان ، خالد على (مش بقول ان لو حد من الأسماء ده دخل الانتخابات هيكسب لكنه أكيد هيغير المعادلة)
والله أعلم 

السبت، 4 فبراير، 2012

ولد الهدى

ولد الهدى فالكائنات ضياء ... وفم الزمان تبسم وسناء

فى سابق الزمان كانت الجزيرة العربية حيث يعيش أبناؤها فى قبائل متناحرة وقلوب متنافرة وكانت الوثنية هى الغالبة وكانت أصنامهم تنتشر فى أركان البيت العتيق...

مع اشتداد المحن وتعدد الفتن ظن أبرهة الأشرم ملك اليمن أنه قادر ببناء معبد مهيب أن يستقطب إليها الحجيج وكانت الظروف كلها تساعده فى ذلك، ولكن لم يفلح هذا الصرح الممرد أن يغلب البقية الباقية من العقيدة السليمة للعرب فلم يهتموا بها بل ودخلها أحدهم إليها ليقضى حاجته فيها...
 
أعد أبرهة العدة وجهز جيوشة مستغلاً قوته التى لا تقهر وتوجه بأفياله إلى أن وصل إلى مشارف مكة فاستولى على إبل يملكها سيد قريش عبدالمطلب، خرج عبدالمطلب إلى أبرهة وطلب منه أن يرد إليه الإبل ويرحل عن مكة ولما تيقن أنه عازم على هدم الكعبة قال له بإيمان "أما النوقُ فأنا ربها، وأما الكعبة فلها ربٌ يحميها" فدافع رب البيت عن البيت وأرسل على هذا الجيش الظالم طيراً من أبابيل ترميهم بحجارة من سجيل
ولأن الله علمنا أنه يرسل مع المحن المنح ، ولا يولد النور إلى بعد أكثر ساعات الليل ظلمة ... فى هذا العام (عام الفيل) وفى مثل هذا اليوم خرج على الدنيا من حجرة آمنة بنت وهب نوراً سيظل لنا مشكاة نسير فى دربه إلى أن نلقاه عند حوضه ونشرب من يده الشريفة شربة هنيئة مريئة لا نظمأ بعدها أبداً
صلى الله على النبي العدنان ... و لـــمصر ربُ يحميـــها